يبدو أن التحركات التي وقع عليها عدد من رواد النت سابقا في اتجاه مقاطعة منتوجات شركات الهاتف الوطنية قد بدأت تعطي أكلها، وذلك حسب ما أعلن عنه عبد السلام أحيزون الرأس المدبر لشركة اتصالات المغرب في لقاء إعلامي صباح اليوم الاثنين، خصص للكشف عن أرباح الشركة في الفترة الاخيرة.

 أحيزون وفي معرض حديثه اعترف بضرورة فتح حوار ونقاش مع الشركات التي تقدم خدمات واتساب وفايبر والسكايب على الخصوص، والتي تعتبر رائدة في تقديم خدمات الـ VoiIP، والتي منعتها شركات الهاتف المغربية بالاتفاق مع الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات مؤخرا.

 أحيزون ورغم اعترافه هذا إلا أنه واصل دفاعه عن قرار منع هذه الخدمات المجانية في المغرب، وذلك بمبرر أن هذه الشركات لا تؤدي الضرائب لخزينة الدولة رغم الأرباح التي تجنيها وراء خدماتها، موضحا أيضا أنه يتفهم مطالب الشباب وردود الأفعال التي صاحبت وقف هذه الخدمات، لكنه شدد في نفس الوقت على ضرورة احترام هذه الشركات لقوانين “بلد يحترم القانون” حتى يسمح لها بالاستمرار في تقديم خدماتها بالمغرب.

حنفي هنكة

مدون مغربي أحب كل ما هو جديد في عالم التقنية و احب التدوين في المجال المعلوماتي انشأت هذه المدونة لاشارك زوارها معرفتي المتواضعة و ارجوا منكم تشجيعي للاستمرار.

إرسال تعليق

حنفي حنكة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.