تتوفر الآن مجموعة كبيرة من الخدمات التي تسمح للمستخدمين تقصير الروابط قبل مشاركتها على الإنترنت، حيث تُفيد هذه العملية في إظهار الروابط بشكل أفضل خصوصًا عند استخدامها داخل الشبكات الإجتماعية ووجود حروف عربية ضمن الرابط.

ويُمكن لمستخدمي أندرويد تجربة تطبيق ShortLink المجاني والذي من خلاله يُمكن تقصير الروابط بكل سهولة وما يُميّزه هو وجود أكثر من خدمة ضمن نفس التطبيق، وبالتالي يُمكن اختيار الخدمة المناسبة لتقصير الرابط باستخدامها.

 بعد تشغيل التطبيق تظهر واجهة تقصير الروابط ليقوم المُستخدم بلصق الرابط والاختيار من قائمة الخدمات مثل goo.gl، bit.ly أو ow.ly وغيرها، وبمجرد الضغط على Generate يتم إنشاء الرابط مع عرض رمز استجابة سريع QR Code.



أعلنت واتس اب أمس مؤخرا عبر موقعها الرسمي على الإنترنت عن قائمة بأجهزة الهواتف المحمولة وأنظمة التشغيل التي لن يعمل معها تطبيق واتس اب اعتبارًا من العام 2016.

 صرحت الشركة في بيان لها أنها تتطلع إلى التركيز في السنوات السبعة القادمة على منصات الموبايل التي يستخدمها الأغلبية الساحقة من المستخدمين، ومع نهاية العام الحالي 2016، سيتم توقسف دعم تطبيق واتس اب على المنصات التالية:

بلاكبيرينوكيا
نوكيا (Nokia S40)
سمبيان ( Nokia Symbian S60) hanafi
أندرويد 2.1 و 2.2
ويندوز فون 7.1

 وأرجعت الشركة إلى أن السبب في إيقاف الدعم لهذه المنصات والأجهزة العاملة بها، يعود بالأساس إلى عدم قدرتها على مواكبة متطلبات التطبيق وتطوراته.

لذلك فاذا كنت من مالكي جهاز هاتف محمول يعمل على واحدة من المنصات المذكورة أعلاه، فأنت لا تستطيع استخدام تطبيق واتس اب مع بداية عام 2017.

يذكر أن هذه الشركة احتفلت بعيد ميلادها السابع في مطلع الأسبوع الماضي، وبذلك أعلنت مؤخراً عن تخطي عدد مستخدمي التطبيق النشطين حاجز المليار، فهذا العدد يقارب واحد من كل سبعة أشخاص على الكرة الأرضية يستخدم واتس اب كل شهر من أجل البقاء على اتصال مع أحبائه وأصدقائه وعائلته.

 كما أوضحت الشركة أيضًا بأنها خلال كل هذا التقدّم الذي حققته خلال سبعة أعوام مضت، فإن مهمتها لم تتغيّر إطلاقًا، بحيث بدأ واتس اب كفكرة بسيطة هدفها ضمان بقاء أي شخص على اتصال مع العائلة والأصدقاء في أي مكان من العالم دون تكاليف وتعقيدات تقف في طريقه بمجرد سفره مثلا.



أعلن موقع الفيسبوك عن تحديثٍ جديد جلب معه ميزةً تم وعد بها المستخدمين منذ مدة، وهي إمكانية إضافة “ردات الفعل Reactions” كتوسيعٍ للطريقة التي يود بها الشخص التعبير عن رأيه حول منشورٍ أو صورة أو فيديو أو أي شيءٍ آخر تم نشره على الفيسبوك.

عبر الميزة الجديدة، يستطيع المستخدم الآن التعبير عن ردة فعله وانطباعه تجاه منشورٍ ما عبر استخدام خيار الإعجاب Like التقليديّ، للخيارات الجديدة وهي:

  • الحب Love.
  • الضحك Haha.
  •  رائع Yay. الاندهاش Wow.
  • الحزن Sad.
  •  الغضب Angry
الميزات الجديدة تم طرحه للموقع الرسمي الذي يتم فتحه باستخدام المتصفحات من الحواسيب الشخصية، أو من التطبيق الخاص بالفيسبوك على الهواتف الذكية. يمكن للمستخدم استعراض خيارات التعبير الجديدة عبر وضع مؤشر الفأرة فوق زر الإعجاب، ومن ثم ستظهر خيارات التعبير الأخرى، وهذا بالنسبة لفتح الفيسبوك من الحواسيب الشخصية. بالنسبة للتطبيق المخصص للهواتف الذكية، يجب على المستخدمين الضغط مطولًا على خيار الإعجاب، ومن ثم ستظهر خيارات التعبير الإضافية.

من ناحيةٍ أخرى، يبدو أن إدارة الفيسبوك مصرة حاليًا على عدم جلب ميزة “لم يعجبني Dislike” التي لطالما طالب بها المستخدمون في كل مرة يتم الإعلان عن تحديثٍ جديد، ولا يبدو أن هنالك نية جدية في الوقت القريب لإضافة هذه الميزة.


بدأت الفيسبوك بطرح التحديث الجديد الذي يجلب معه ميزة ردات الفعل الإضافية الجديدة، ومن المفترض أن يصل لكل المستخدمين بغضون الأيام المقبلة. لا يتطلب التحديث الجديد تنصيب أو تحميل أي ملف، بل يجب أن تكون النسخة تطبيق الفيسبوك على الهواتف الذكية هي آخر نسخة من التطبيق.

ما رأيكم بالميزات الجديدة من الفيسبوك؟ وهل تفضلون الحصول على خيار “عدم الإعجاب”؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.


تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي ومن بينها الفايسبوك حقلا خصبا استخدمته الجماعات الإرهابية خلال السنوات الأخيرة وذلك من خلال نشرها لإعلانات خاصة بها، والهدف من ذلك هو جذب العقول الشابة إليها و كذلك نشر رسائلها الجهادية، وهو الأمر الذي خلف سخطا كبيرا لدى المواطنين في مختلف أنحاء العالم، خاصة بعد هجمات باريس نهاية العام الماضي.

 وفي هذا الصدد أعلن "الفايسبوك" الحرب ضد الإرهاب من خلال إطلاق برنامج جديد يعتمد على توفير رصيد مالي بقيمة 1000دولار "10 الآف درهم مغربي" لأي شخص يحارب ويرفع صوته ضد خطابات الكراهية ودعاية الإرهاب"عن طريق حملات إعلانية".

وحسب العديد من المواقع، فإن هذه الاستراتيجية الفايسبوكية تعتبر ذكية لأنه بدلا من أن تقوم بغلق وحظر الصفحات المتطرفة والتي تنشر الكراهية بين أتباعها، قامت بالتركيز على توعية وتثقيف العقول الشابة من خلال منح مالية لمحاربة الإرهاب.

وأضافت المصادر ذاتها أن أول شخص حصل على رصيد مالي بقيمة 1000 دولار من الموقع الأزرق هو أحد الكوميديين الألمان يدعى عربي العياشي وذلك بعد نشره لإحدى الفيديوهات بهذا الخصوص. وبخصوص كيفية الحصول على 1000 دولار، فإن الفايسبوك لم يوضح أي شيء حول إجراءات التحقق بالنسبة للمستفيدين، وبالتالي تبقى إمكانية صرف الرصيد في أمور شخصية وارد.

حنفي حنكة

تدعمه Blogger.